رزين بن معاوية ابن عمار، الإمام المحدث الشهير، أبو الحسن العبدري الأندلسي السرقسطي، صاحب كتاب ’’تجريد الصحاح’’.
جاور بمكة دهرا، وسمع بها ’’صحيح البخاري’’ من عيسى بن أبي ذر، و’’صحيح مسلم’’ من أبي عبد الله الطبري.
حدث عنه: قاضي الحرم أبو المظفر محمد بن علي الطبري، والزاهد أحمد بن محمد بن قدامة والد الشيخ أبي عمر، والحافظ أبو موسى المديني، والحافظ ابن عساكر، وقال: كان إمام المالكيين بالحرم.
قلت: أدخل كتابه زيادات واهية لو تنزه عنها لأجاد.
توفي بمكة في المحرم سنة خمس وثلاثين وخمس مائة وقد شاخ.
أخبرنا عبد الحافظ، أخبرنا ابن قدامة، أخبرنا أبي أحمد بن محمد، أخبرنا رزين بن معاوية، أخبرنا الحسين بن علي، أخبرنا عبد الغافر بن محمد، أخبرنا محمد بن عيسى، أخبرنا ابن سفيان، حدثنا مسلم، حدثنا ابن قعنب، حدثنا مالك، عن يحيى بن سعيد، عن محمد بن إبراهيم، عن علقمة بن وقاص، عن عمر: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم: ’’إنما الأعمال بالنيات، وإنما لامرىء ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله، فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة يتزوجها، فهجرته إلى ما هاجر إليه’’.

  • دار الحديث- القاهرة-ط 0( 2006) , ج: 15- ص: 45

رزين بن معاوية بن عمار أبو الحسن العبدري الأندلسي سرقسطي جاور بمكة أعواما وحدث بها عن أبي مكتوم: عيسى بن أبي ذر الهروي وغيرهم ذكره السلفي وقال: شيخ عالم ولكنه نازل الإسناد وله تآليف منها: كتاب جمع فيه ما في الصحاح الخمسة والموطأ وكتاب في أخبار مكة.
وقال بن بشكوال: كان رجلا صالحا عالما فاضلا عالما بالحديث وغيره. توفي بمكة سنة خمس وعشرين وقيل: سنة خمس وثلاثين وخمسمائة وكان إمام المالكية بمكة ذكره بن الحباب والفاسي في العقد الثمين.

  • دار التراث للطبع والنشر - القاهرة-ط 1( 2005) , ج: 1- ص: 366