التصنيفات

عبد الله بن عمر بن الخطاب من أهل إشبيلية.
سمع: من العتبي، وأحمد بن بقي، وبقي بن مخلد، وابن وضاح. وكان: من مسلمة الذمة، فملأ إشبيلية علما وبلاغة ولسانا، حتى شرقت به العرب. فلما حدثت النايرة بينها وبين الموالي قتل يومئذ. وذلك سنة ست وسبعين ومائتين، ذكره: ابن حارث.

  • مكتبة الخانجي - القاهرة-ط 2( 1988) , ج: 1- ص: 255